قراءة في رواية : “مترو حلب ” للكاتبة مها حسن

 

 

 

 

بالرغم من أنني قرأت الكتابين الأخيرين للكاتبة مها حسن مترو حلب و»عمت صباحا أيها الحرب»‬ وهو كتاب روائي وغير روائي في نفس الوقت، ينقلنا بين الواقع من خلال الشخصيات الحقيقية وبين خيالات الكاتبة في فصوله الأخري بأسلوب متميز وعميق ولكن رواية مترو حلب استوقفتني بما فيها من عمق في الأحاسيس الانسانية. فالكاتبة مها حسن لا تتحدث عن الحرب وتأثيرها وما تحدثه من خلل في حياة الناس فقط بل تغوص عميقا في الإنسان، في الذين قد يحدثون خللا في حياة الآخرين كما تحدثه الحرب، فكما تأتي الحرب وتغير مجري الحياة وتقلب ترتيب الحياة للناس وتفرقهم عن أحبتهم وتشردهم وتقتلهم في بعض الاحيان، هنالك بعض الاشخاص يشعلون حربا ويحدثون زلزالا في حياة الآخرين ويمضون في حياتهم بينما تتوقف حياة الآخرين علي ما حدث.
فأمينة التي لم تكن تؤمن بالحب والعائلة والصداقة، ضربت عرض الحائط بكل ما يتعلق بحياتها، الزوج الذي أحبها

Read More